Sunday, August 11, 2013

سخرية القدر ..


كانت لحظة ضعف .. سرقت منه كل الجبروت الذي بناه على مدى ثلاثين سنة من سحق للمشاعر الانسانية .. وتحطيم اي بادرة رحمة قد اختلجت في صدره .. 
كانت لحظة ضعف قاتلة .. لدرجة اني .. رغم احتقاري له .. لم استطع الا ان اضع يدي على كتفه لمواساته .. 
ولسخرية القدر .. كانت الدائرة المتواجدة في تلك اللحظة .. اناس تحولوا ( لاسباب كثيرة اهمها علاقتهم به) .. الى تماثيل مشابهة له .. بلا روح .. 
هي الدائرة الوحيدة التي قد تتفهم انكساره .. دون الشعور بالرأفة .. او ابتذال اي نوع من الحزن المفتعل .. 
يطلب منهم المساعدة .. متاكدا من انهم سيلبونه .. لا احتراما او خوفا .. بل فقط .. لقدر اصرّ على ذلك .. 






مستوحاة من لحظة عابرة في مسلسل نيران صديقة .. 

2 comments:

Anonymous said...

اسف لاقتحامي المكان الوحيد الي بتكوني فيه لحالك هاهاه بس انا اهبل شو بعمل

Layla Z said...

الامر مو بهي الخطورة .. :) ..
والمكان الوحيد اللي بكون فيه لحالي اكيد مو صفحة انترنت ..